دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 16 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 16 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 462 بتاريخ الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 14:24


 
   
     - قسم الشريعة الإسلامية
- النقاش السياســــــــي
- أقلامنا . . . . .
- أخبار الرياضة المحلية
- أخبار ميلـــــــــــــــة
- أخبار وقضايا المدينة
- قسم المجتمع المدني
- مناسبات خاصة جدا .
- شكاوى واقتراحات .

   
 
   
   

عزمي بشارة المفكر الأجوف بقلم يحي أبو زكرياء ج1

اذهب الى الأسفل

عزمي بشارة  المفكر الأجوف بقلم يحي أبو زكرياء  ج1 Empty عزمي بشارة المفكر الأجوف بقلم يحي أبو زكرياء ج1

مُساهمة من طرف الزرماني في السبت 23 مايو 2009 - 19:23

السلام عليكم
أثار منذ أيام الكاتب و المحلل الجزائري يحي أبو زكرياء قضية د/ عزمي بشارة ، حيث يحدثنا في مقاله عن هذا الحكم القاسي و كيف استنتجه، و لا أخالكم تجهلون عزمي بشارة

عزمي بشارة


من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة


اذهب إلى: تصفح, بحث
عزمي بشارة  المفكر الأجوف بقلم يحي أبو زكرياء  ج1 180px-%D8%B9%D8%B2%D9%85%D9%89_%D8%A8%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%A9
تعليق



د.عزمي بشارة مفكر ومناضل وكاتب سياسي فلسطيني من عرب 48 مواليد 22 يوليو1956الناصرة، نائب سابق في البرلمان الإسرائيلي وأتهم بدعم المقاومة اللبنانية خلال الحرب الاخيرة على لبنان 2006، كان شيوعيا ثم تحول إلى قومي عربي وكان الأبرز بين الأعضاء العرب في الكنيست الإسرائيلي، وهو يعتبر شخصية سياسية ثقافية وفكرية مثيرة للجدل. بدأ حياته السياسية والنضالية طالباً ثانوياً في الناصرة من خلال مشاركته في تأسيس اتحاد الطلاب الثانويين العرب، وبعد التحاقه في الجامعة شارك في قيادة الحركة الطلابية الفلسطينية في الجامعات الإسرائيلية لسنوات عدة حتى مغادرته إلى ألمانيا لدراسة الفلسفة. ترشح لمنصب رئاسة الوزراء كتحد للديمقراطية الإسرائيلية، وهو من أبرز المنتقدين لسياسة إسرائيل التي يصفها ب"العنصرية" ويدعو بأن تكون إسرائيل "دولة لجميع مواطنيها" في إشارة إلى وصف إسرائيل ب"الدولة اليهودية"، كما ينتقد الفكر الصهيوني المسيطر في الدولة مشيرا إلى ان ذلك تمييز ضد الفلسطينيين، وأن تعامل الدولة الإسرائيلية مع السكان العرب الفلسطينيين الأصليين يتعارض مع إدعاءات إسرائيل بأنها دولة ديمقراطية
أما مقال يحي أبو زكرياء فإليكموه
عزمي بشارة المفكّر الأجوف؟ ح1 عزمي بشارة  المفكر الأجوف بقلم يحي أبو زكرياء  ج1 PrintButton عزمي بشارة  المفكر الأجوف بقلم يحي أبو زكرياء  ج1 EmailButton
Friday, 15 May 2009
آخر نظرياته : أن حسن نصر الله يشبه حكام العرب في الستنيات وأن نصر الله لم ينتج للعرب والمسلمين أي انتصار؟


الحلقة الأولى -1-




كان يوم نكبة عندما لبيت دعوة النادي الثقافي الفلسطيني في الجامعة الأمريكية في بيروت يوم الخميس 14 أيّار – مايو 2009, لحضور محاضرة للدكتور عزمي بشارة والتي تمحورت حول أسئلة النكبة والتاريخ , أو فلسطين قضية العرب أم مشكلة الفلسطينيين ...

وأعترف أنني كنت أتتبع كل النتاج المعرفي لعزمي بشارة ليس من باب أنه يضيف إليّ شيئاً جديداً, لكني قررت منذ زمن أن أعيد تفكيك نصوص عزمي بشارة ووضعها في سياقها الطبيعي, و التأكيد على أن عزمي بشارة أطلقت علية صفة المفكر ظلماً وعدواناً وتجاوزاً حيث بتنا نطلق الصفات الكبيرة على من لا يستحقها, وبقدرة قادر تحولّ الرجل الذي إستظلّ بظل الكنيست الإسرائيلي لسنوات إلى مرجع ومفكر للعرب والمسلمين, بل بات واحداً من أهم المعلقين في الفضائيات العربية ومنها قناة الجزيرة التي إحتضنته بتوجيه رسمي من أعلى المستويات في قطر.

و كنت دوماً أقمع عقلي ووجداني لتأجيل غربلة أفكار عزمي بشارة وأدواره الجديدة في العالم العربي بعد أن ضخمّ إسرائيلياً وضخمّ من قبل من بينه وبين إسرائيل أوشج العلاقات وأعمقها في الجغرافيا العربية, مع العلم أن الحصيلة المعرفية التي وصلت إليها بشأن النتاج المعرفي لعزمي بشارة تشفع لي أن أنقل من الوجود الذهني إلى الوجود الخارجي ما تراكم لديّ من ثنائيات وتناقضات في فكر – أستخدم كلمة فكر هنا تجاوزاً وتسامحاً وكنت أريد أن أسميه التكديس الثقافي – عزمي بشارة ..

وقد حدث ما دفعني للتعجيل بالشروع في مهمة قومية وإسلامية لتجريد عزمي بشارة من لقب مفكر عربي وبالتالي تسليط الضوء على حقيقة مشروعه الإختراقي في الدائرة العربية والإسلامية ..

قبل شهور وعندما زار عزمي بشارة العاصمة اللبنانية بيروت, تطاول على المقاومة الإسلامية في لبنان وأعتبر ما أنجزته في تموز– يوليو 2006 ليس إنتصاراً, و قالها صراحة في النادي الثقافي العربي.

وكرر الموقف نفسه في ذكرى النكبة في الجامعة الأمريكية, و كأنه جاء إلى بيروت ليتممّ ما بدأه المصريون من محاولات تفكيك كاريزما رجل وهب حياته للإسلام والمسلمين وتخليص فلسطين من الأسر الذي يجعلنا نحتفل سنوياً بذكرى النكبة!

إذن هو سعي فكري للنيل من شخصية السيد حسن نصر الله, والذي لم يدخل في صراع مع أحد, وحتى اللبنانيون بكل طوائفهم يعترفون أنه الرجل الوحيد الذي لم يلطّخ يده بدماء المدنيين بل كانت معركته مع الأعداء التقليديين والتاريخيين للعرب والمسلمين.

ومما قاله عزمي بشارة في محاضرته عن النكبة أن إسرائيل لو لم تنجز غير الإعتراف بها عربياً لكفاها ذلك, وأنا أقول لو لم ينجز عزمي بشارة لإسرائيل غير تقزيم شخصية حسن نصر الله وإنجازه الرباني لكفاه ذلك.

وقبيل انتهاء المحاضرة التي جمعت بين الميمنة والميسرة والقلب, وكانت تخوض في كل محور دون رابط منطقي بين المتواليات الفكرية, دخلت مع عزمي بشارة في سجال ساخن, تجاوز معه عزمي بشارة كل الخطوط الحمراء – علماً أنّ عزمي بشارة رجل عصبي وحاد المزاج ولا يقبل النقد أو المناقشة ويعتبر نفسه نصاً مقدساً, ويلقي كلامه على أساس أنه بديهيات ومسلمات على الجميع أن يقبل بها!

فمبدئياً طرحت عليه سؤالاً استفسارياً حول آليات تفكيك الكيان الصهيوني, وقلت له صراحة أنّه يكررّ ويجتر ولا يوجد عقل فلسطيني أو عربي رسم لنا خارطة واقعية وعلمية لتحرير فلسطين, وهنا بدل أن يتحدث عن التفكيك, فقد استمات في تضخيم الكيان الصهيوني وتأسسّه على منطق المؤسسة, وغيرّ حديثه باتجاه النيل من سماحة السيد حسن نصر الله , قائلا ً:

أن حسن نصر الله يكرر نفس خطاب الحكام العرب في سنة 1967وهو يحوّل الإنجاز البسيط إلى هول إنتصاري تماماً كما فعل حكام العرب في ذلك الوقت.

وهنا قاطعته قائلاً : يا عزمي لكن حسن نصر الله ليس الحسن الثاني أو بورقيبة أو النميرى, وهنا ضجّت القاعة بالتصفيق, وبدل أن يصحح موقفه, قال هو حسن نصر الله وأنا عزمي بشارة, وواصل حديثه قائلاً : كيف يبني حسن نصر الله نظرية زوال إسرائيل مستنداً إلى مقولة لـ بن غوريون من أن أول هزيمة لإسرائيل ستشكل بداية لهزيمتها ..

تمادى أكثر وقال : كيف نبني نظرية سياسية على قول لأحد الساسة اليهود, علما أن بشارة يبني كل طروحاته الفكرية على قالوا وقلنا, وأشار هذا وذكر ذلك, وهذا مبدأ احتجاج منطقي, ويجيزه لنفسه و لا يجيزه لحسن نصر الله ...

والأخطر ما في الموضوع أن عزمي الذي كان يشيد بالمقاومة كخيار أوحد لتخليص فلسطين من الأسر, ختم محاضرته بقوله : لن تتحرر فلسطين بمقاومة من الداخل, والفلسطينيون في الداخل لا يمكن أن يحرروا فلسطين!؟

وهنا قلت له يا عزمي : أنت تطلب من الفلسطينيين أن يشربوا قهوة ويتفرجون على الترسانة العسكرية الإسرائيلية وهي تحصد رؤوسهم ..

وهنا أبدى بشارة امتعاضاً, وتبين كما لو أنه سجال شخصي بين يحي أبوزكريا وعزمي بشارة.

وقد أحصيت له : ثلاثين جملة تتناقض مع بعضها البعض, فأكدّ لي ذلك أنّ هذا الرجل جامع نظريات وليس منتجا لها, وهذا ما سأؤكده في الحلقات المقبلة.

وطبعاً التهم الصهيونية التي وجهت لعزمي بشارة لم يكن الغرض منها إحراجه بقدر ما كان الهدف منها فرش بساط واسع له بإتجاه دوائر القرار العربي وقيادات المقاومة ليواصل مهمة الخرق والاختراق من جهة على الصعيد السياسي والأمني, وليواصل الاختراق الثقافي عبر نشر عناوين عامة على غاية من الخطورة في العالم العربي.

والأخطر ما في نصوص عزمي بشارة وهذا ما حملت على عاتقي كشفه, هو تمرير نص أو جملة ذات بعد إسرائيلي بين كل جملتين أو نصين جميلين عربيين وفيهما رنين الإبداع, وهنا لا يتشوّه الرأي العام العربي فقط , بل يتدكدك, ويصاب بالحيرة والاضطراب بين ما هو نص أمني وضعه سيكولوجيو الأجهزة الأمنية وبين ما هو فكري.

ومن قبيل المتناقضات البشارية :

المقاومة ضرورة, لكن مقاومة لبنان لم تحقق شيئاً يذكر, وقد لجأت إلى الدوغمائية لتعبئة الجماهير!

يجب أن يكون للاجئين دور تحريري, لكن الفلسطينيين في الداخل لا يمكن أن يحرروا فلسطين!

الدولة العبرية قد تزول, لكن إسرائيل دولة قوية وذات مؤسسات وهي نجحت إلى أبعد مدي في إقامة كيان اقتصادي, والطبقة الوسطى فيها إنتعشت.

وهناك مئات النصوص التي فرزتها, والتي تبين واحدة من أمرين, إما إصابة عزمي بشارة بالشيزوفرينيا الفكرية وهذا قد يحدث, أو في داخله شخصيتان واحدة إسرائيلية والأخرى عربية كونه من عرب 48, وهما مطلوبتان لأداء الهدف الإستراتيجي الموكول لمن تربى في بيت العنكبوت ...

والعجيب أن عزمي بشارة الذي أصبح عضواً في الكنيست الإسرائيلي سنة 1996, ظل مستظلاً بفيئه, مقراً بشرعيته, حاصلاً على راتبه ممن سرقوا زيتون شعبه, ومائلاً لامتيازاته ممن سرقوا ظاهر الأرض وباطنها.

وفي تلك السنين, التي كان فيها عزمي بشارة يحمل صفة عضو الكنيست, مرّت – ضمّ الميم - أخطر القرارات والقوانين في الكنيست, تلك القرارات التي شرعنت الحروب الصهيونية على لبنان وفلسطين.

ولم يحركّ عزمي بشارة قيد أنملة في ذلك الوقت, ولو كان فلسطينياً حراً لما أختار الانتظار إلى هذا اليوم لينسحب, أو ليبعد تكتيكياً, فرائد الإصلاح في الجزائر الشيخ عبد الحميد بن باديس وعندما طلبت منه فرنسا أمراً بدعمها قال :

والله لو طلبت مني فرنسا أن أقول لا إله إلاّ الله لما قلتها .. فيما عزمي بشارة و لدى تقديمه إستقالته للسفارة الصهيونية في العاصمة المصرية القاهرة, كتب في إستقالته ما يلي :

(( أقدم بهذا استقالتي من الكنيست. هذه هي الولاية / النيابة الرابعة لي في الكنيست منذ العام 1996، حيث بذلت أقصى الجهود في عملي بموجب القيم العالمية التي أؤمن بها، مثل المساواة والديمُقراطية وحقوق الإنسان والسلام العادل بين الشعوب، كما مثلت بإخلاص المواطنين عامة، والمواطنين العرب بشكل خاص.

حاولت من خلال نشاطي البرلماني ربط القيم التي أؤمن بها بالمنطق العملي والإستخدام الهادف للقواعد البرلمانية.

وفي هذا السياق لا أنوي تلخيص مختلف النشاطات، وسأترك ذلك للآخرين، إلا أنني استطيع النظر إلى الوراء، والقول، برضا، إنني ساهمت في تطوير خطاب برلماني جديد يتصل بالمواطنين العرب كمجموعة قومية وبمصطلح المواطنة.

منذ الانتخابات الأخيرة وأنا أفكر بقرار الاستقالة من الكنيست، وتكريس وقت أكبر للكتابة الفكرية والأدبية، إلى جانب النشاط الجماهيري.

علاوة على أنني كنت على قناعة بأن وجودي في الكنيست هو دور أقوم به، وليس مهنة )).

وهذا إقرار أنه كان يمثل الصهاينة – المواطنين – وهذا يمنح المحتلين والمستعمرين اليهود شرعية ويمثل المواطنين العرب.

وهذه لعمري ألطف و أنظف وأخفّ وأحلى و أغزل – أشدّها غزلاً – كتبت في التاريخ البشري, فهو لم ينددّ بإحتلال ولا بعدوان على هذه الدولة العربية أو تلك, بل كان ممثلاً للصهاينة والفلسطينيين – عرب 48 -, وهذه دلالة على الشيزوفرينيا فهو في الشاشات العربية يرعد ويزبد ضد الكيان الإسرائيلي, وفي مراسلاته الرسمية مع الإدارة الصهيونية يبدو لطيفاً سمحاً, فيا ليته قال في السيد حسن نصر الله ربع ما قاله للإدارة الصهيونية وهو يعلن إنفصاله التكتيكي عنها.

هل أوكل له دور آخر في الداخل العربي .. دور ثقافي وسياسي وأمني, ذلك ما سنعرفه في الحلقات المقبلة ....
الزرماني
الزرماني
:: عضو شرفي ::
:: عضو شرفي ::

تاريخ التسجيل : 12/04/2009
عدد الرسائل : 823
الجنس : ذكر
عزمي بشارة  المفكر الأجوف بقلم يحي أبو زكرياء  ج1 34m89662

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عزمي بشارة  المفكر الأجوف بقلم يحي أبو زكرياء  ج1 Empty عزمي بشارة المفكر الأجوف ج2

مُساهمة من طرف الزرماني في السبت 23 مايو 2009 - 19:27


عزمي بشارة : المفكر الأجوف ح2 عزمي بشارة  المفكر الأجوف بقلم يحي أبو زكرياء  ج1 PrintButton عزمي بشارة  المفكر الأجوف بقلم يحي أبو زكرياء  ج1 EmailButton

Monday, 18 May 2009
أول النتائج قناة القدس الفضائية في بيروت تصدر قراراً تعسفياً ديكتاتورياً بوقفي عن عملي كمشرف للبرامج السياسية والإخبارية!
الحلقة الثانية -2-


مقدمة لا بدّ منها / إلى الرأي العام العربي والإسلامي ..

أثارت الحلقة الأولى من كتابي عزمي بشارة : المفكر الأجوف, سلسلة واسعة من ردود الأفعال على الساحتين العربية والإسلامية, و وردتني لا أقول مئات بل آلاف الإتصالات من مشارق الأرض ومغاربها, بعض المتصلين كانوا مؤيدين لما ذكرته عن عزمي بشارة جملة وتفصيلاً, و قالوا : كيف يصبح خريح الجامعة العبرية و المؤسسات السياسية الإسرائيلية والمدرسة الفلسفية الألمانية وكل أقطابها يهود مرجعاً في توجيه العقل العربي الذي إستسلم بسهولة لمقولات عزمي بشارة, والذي ينسف أهم مقوّم للمجتمع العربي وهو الإسلام, وهو في كل كتبه لا يتعامل مع الإسلام كمعادلة مؤسسّة ومراكمة لتطور المجتمعات العربية.

صحيح أن عزمي بشارة ينتمي إلى الأقلية المسيحية التي كانت تعتبر الإسلام مهدداً لها قاضياً على وجودها و هذا ليس محل إشكال لأن العالم العربي يسع محمدا والمسيح على السواء, إنما الإشكال في كون بديل عزمي بشارة للعالم العربي هو بعض المعادلات الفكرية الغربية والتي كانت ولا زالت قريبة من الفكرة الصهيونية نفسها بل بينهما تحالف إستراتيجي منذ تأسيس الكيان الصهيوني.

وفي كتابه في المسألة العربية فيرى عزمي بشارة أن القومية العربية ترددت طويلاً بين العلمانية التي تجسر هوية العرب على اختلاف طوائفهم وبين الإسلام، وما لبثت أن تعاملت مع الإسلام كمكون من مكونات الهوية العربية، تاريخاً وثقافة، لكن منظري الإسلام السياسي رفضوا اعتبار الإسلام مجرد مركب في هوية، رغم تأكيد القوميين على اعتبار الدين عقيدة وإيماناً وحضارة من عناصر الهوية العربية، ورفض الإسلاميين لذلك يعود إلى اعتبارهم الإسلام هوية.

وفي نظر عزمي بشارة بشارة فإن مشاكل العالم العربي في الإثنيات والعرقيات وعدم تبلور الهوية العامة, علماً أن الإسلام وحد العرب منذ 15 قرناً, وهذا الطرح الذي يجترّه عزمي بشارة هو إشكالية الغرب في مراحل تكونه, وإشكالية الصهيونية عندما أرادت أن تقحم الأخر العربي الحامل للجنسية الصهيونية في منظومتها السياسية و الفكرية والاجتماعية والثقافية.

وهنا أشير إلى أن محبي عزمي بشارة تحمسوا لمواقفه السياسية ضد الكيان الإسرائيلي الذي ما زال عزمي بشارة منتمياً إليه بجواز سفره, وقد ضحك عزمي بشاره على الذين قرأوا مواقفه السياسية ولم يقرأوا مبانيه الفكرية, فلو كان يملك مثقال وطنية فلسطينية لعقد مؤتمراً صحفياً ومزق جواز النجاسة الصهيوني, ولما قرر الدخول إلى الكنيست سنة 1996 علماً أن الدخول إلى الكنيست الصهيوني تقتضي تزكية الموساد والشين بيت والشاباك, وقد إتصل بي أحد العارفين قائلاً :

هل أنت بصدد تسمية إيلي كوهين الثاني – إيلي كوهين أو كامل أمين ثابت الجاسوس الصهيوني في سوريا و الذي كان مدافعاً شرساً عن العروبة وعضواً في حزب البعث العربي الاشتراكي, وفي رحلة البحث عن تجنيد كوهين في المخابرات الإسرائيلية وحصوله على التزكية تمّ تعيين ثلاث مشرفين عليه من الموساد وكلهم يجيد العربية!

أحدهم عالم سيكولوجي والثاني خبير إستراتيجي بالشؤون العربية والثالث إستراتيجي جوسسة, وتوافق الثلاث على أن أفضل وسيلة لإختراق العربي هو إستخدام اليهود العرب الذين هاجروا إلى الكيان الإسرائيلي وعرب 48, ويجب أن يكون الهدف دوائر القرار العربي ودوائر القرار في الحركات " الإرهابية " المعادية للسامية و إسرائيل.

وبتاريخ 24 أيار –مايو 1960 صدر قرار الموساد بأن كوهين أو كامل أمين ثابت جاهز للمهمة لإتقانه اللغة العربية وإدراكه لمفردات الخطاب القومي العربي وبدأت المهمة !!!

طبعاً وقد اتصل بي الأمين العام للمؤتمر القومي الإسلامي السيد منير شفيق راجياً عدم إكمال فتح الملفات, لكني رجل أحمل روحي في كفي, ومهمتي ليس تحصين العالم العربي والإسلامي من الطغاة و الظالمين, بل من أشباه المثيقفين أصحاب الأدوار الإختراقية الخطيرة, و أنا أعتبر أن دكدكة الأمن الثقافي العربي الإسلامي أخطر من كل الاختراقات, ونحن في حركة الإجنهاد ما زلنا ندفع ثمن الدخيل الإسرائيلي الذي جعل مجتهدينا يتصارعون و يتناقضون فذا يحلل و ذاك يحرم وذلك يحتاط.

والأخطر ما في الأمر فإن ثلة من المسؤولين على قناة القدس الفضائية التي تبث من بيروت, تلقوا أوامر ربما أو أزعجهم أن يرد مفكر جزائري على مفكر عضو سابق في الكنيست, والبعض هالهم أن أدافع عن السيد حسن نصر الله, فأصدروا قراراً تعسفياً بوقفي عن العمل فوراً كمشرف على البرامج السياسية والإخبارية!!

والقرار كان تعسفياً ظالماً ديكتاتورياً بدون مذكرة إدارية, بل كان قرار وقفي شفاهياً!

والأخطر ما في الأمر أيضاً أنه كان لديّ إلتزام خارج قناة القدس الفضائية في بيروت مع أحد ضيوف القناة, ولما أنهيت اللقاء وعدت إلى مكتبي, فوجدت أن مسؤولي قناة القدس أو البؤس الفضائية أغلقوا مكتبي وغيروا القفل أو المفتاح, واعتدوا على أوراقي الشخصية والأخطر أغلقوا حاسوبي وغيروا كلمة السر, وانتهكوا حرمة حاسوبي و فيه صور بناتي وزوجتي وحوالي ثلاثين مؤلفاً لي محفوظاً في قسم الملفات في الحاسوب!؟

بالإضافة إلى وثائق من مصادر موثوقة من فلسطينيي 48, وكلها تدين عزمي بشارة, وتوضح بعض الارتباط بجهات ما في الداخل الإسرائيلي, والقرار التعسفي الظالم والجبان أتخذ ضدي وأنا الذي كنت أعد وأنتج 7 برامج مركزية في القناة من العنوان إلى كتابة المقدمة والمحاور والأسئلة, كما أن 80 بالمائة من ضيوف القناة في بيروت كانوا يشاركون في برامج القناة السياسية والإخبارية بناءاً على علاقتهم مع يحي أبوزكريا ..

ويشهد الله لقد كنت أعمل 16 ساعة يومياً ودخلت إلى المستشفى في بيروت مرتين وكانت حالتي ذات يوم خطيرة للغاية, وكل ذلك لم يفد فيمن أكلوا حقوقي, وعصروني عصراً وتآمروا علي وهم يدعون أنهم ينتمون إلى حركة حماس التي لا يعرف قياديوها في دمشق ما يجري في قناتهم من صراع بين المدير العام نبيل العتيبي ومدير المحتوى أحمد رمضان!؟

وتحولت قناة القدس إلى مؤسسة للنميمة والتقارير الكاذبة والصراع المذهبي, ففي قناة القدس ممنوع أن تقول سماحة السيد حسن نصر الله ويجب أن تقول (( خادم الحرمين الشريفين )) الملك عبد الله, وجلالة الملك المعظم الشيخ خليفة بن ثاني ملك البحرين!!!

كما بدأت اللغة المذهبية تسود في القناة, فظلم الشيعة ظلماً فظيعاً, وبرزت وجوه بعضهم من المذهب السني, هذا البعض الذي تآمر على ناس لمجرد أنهم يدينون بمذهب أهل البيت.

عموماً شرف لي أن أترك مثل هذه القناة, وشرف لي أن أكون مدافعاً عن سماحة السيد حسن نصر الله, وشرف لي أن أعري الإختراقات الكبرى لعالمنا العربي والإسلامي.

و والله لن يثنيني شيئ عن الجهر بالحق, فالجوع صديقي, والحرمان رفيقي والبلاء جلبابي والحزن قضيتي ولقاء الله أغلى أمنيتي ...

وقناة القدس التي ظلمتني ظلماً مبيناً, وتعاملت معي بتعسف شديد, بحجة أنني كتبت مقالاً في حق عزمي بشارة, والذي قال في الجامعة الأمريكية في بيروت أن الفلسطينيين غير قادرين على تحرير فلسطين من الداخل, فإذا الداخل غير قادر على تحرير فلسطين, والفلسطينيون في الخارج يسرقون أموال الشهداء, ألا يكون ذلك نجاحاً للمشروع الإسرائيلي القائم اليوم على دعامة واحدة وهي إعدام المقاومة؟

هذا الموقف التثبيطي من عزمي بشارة, يشكل قتلاً لفعل المقاومة في الداخل وهو متمم لقتل المقاومة في الداخل بالترسانة العسكرية الصهيونية والأمريكية.

وقناة القدس التي برع فيها بعض الموظفين في ثقافة الوشاية والنميمة والغدر, ورغم تسليمي لمسؤول الأمن فيها الفصل الأول من كتابي :

عزمي بشارة المفكر الأجوف, وفيه اسمي فقط دون وظيفتي, ولأنني محترف فمنذ ثلاثين سنة وأنا أفرق بين وظيفتي وإبداعي.

إلا أن مدير قناة القدس نبيل العتيبي الذي ضللّه الوشاة, كان ينتظر هذه الفرصة ليهينني ويحط من كرامتي, وأنا الذي تحاهلت حقوقي كاملة, وأترك القراء يقرؤون هذه الرسالة التي أرسلتها إلى المدير العام في قناة القدس نبيل العتيبي ومدير دائرة المحتوى أحمد رمضان يوم الإثنين 12 كانون الثاني – يناير 2009.

بسم الله الرحمن الرحيم .



إلى المدير العام لقناة القدس الفضائية نبيل العتيبي المحترم.

إلى مدير دائرة المحتوى أحمد رمضان المحترم.



بموجب العقد المبرم بيني أنا يحي أبوزكريا و قناة القدس الفضائية حددّت مهمتي كالتالي :

مشرف البرامج السياسية والإخبارية, والإشراف على البرامج يقتضي التأكّد من المحتوى ورقيّه إلى المستوى الإعلامي الإحترافي المهني, وعادة يوقّع المشرف على المادة الإعلامية التي يطلّع عليها ويقرّ بصلاحيتها للبث.

ولدى استلام عملي أصبحت أشرف على كل البرامج السياسية والإخبارية وأعدها وأنتجها وأؤمن ضيوفها وهذه البرامج هي :

البرامج الإخبارية : نهار جديد – محطات إخبارية – برامج يومية عدا يوم الجمعة - .

البرامج السياسية : البوصلة – نبض الشارع – حوار خاص - إتجاهات وهو الوحيد الذي تأخرّ - .

ودوري في هذه البرامج يبدأ من كتابة عنوان – والمحاور – وإعداد الحلقة – وتقسيمها وتأمين الضيوف و توجيه المذيع.

وقد أصبحت أتولى الإعداد والمساعدة في الإعداد و تأمين الضيوف ...

هذا بالإضافة إلى مساعدة مذيعين في أسئلة الأخبار.

وكذلك تأمين ضيوف للبرامج والأخبار.

التدقيق اللغوي : تدقيق تقارير المراسلين و المحررين.

مُتابعة البرامج ومراقبة في غرف المونتاج والميكساج كبرامج حوار خاص ومحطات إخبارية ونهار جديد للتأكد من سلامتها من أي خلل.

التقديم : تقديم برنامج حوار خاص ويتطلب أحياناً السفر – وتأمين الضيف ومتابعة الحلقة تركيباً وتقطيعاً – وتقديم ندوات خاصة.

وأثناء العدوان على غزة / أصبحت أعد ندوة خاصة وأقدمها أحياناً وأعد محاورها وأؤمن كل ضيوفها.

بالإضافة إلى تقديم الحوار الخاص, وتأمين الضيوف لقسم الأخبار ومواصلة التدقيق اللغوي.

ودوامي هو كالتالي : كل أيام الأسبوع : الاثنين, الثلاثاء, الأربعاء, الخميس, الجمعة, السبت, وحتى الأحد.

من الساعة الثامة وإلى الساعة الواحدة ليلاً أو الثانية ليلاً.



ملاحظات :

- أرجو تحديد مهمتي بوضوح.

- أرجو تصحيح راتبي لأني أقوم بأعباء 20 موظفاً, علماً أنّ بعض المذيعين يتقاضون نفس راتبي

ويتواجدون 4 ساعات في الأسبوع في القناة فقط ولا غير, أو أقلا يحتسب لي ساعات إضافية أسوة بالآخرين, لأنّ التوافق مع الإدارة كان ينص على 8 ساعات عمل في اليوم.

- كما أرجو وضعي في الرؤية السياسية والخط السياسي والافتتاحي للقناة ليتم التقيّد بالخطوط العريضة و تفهم رسالة القناة بشكل واضح.

- وأرجو منحي عطلة أسبوعية هي يوم الأحد.

- كما أرجو الردّ على مطالبي في أقرب الآجال , و شكراً جزيلاً.



المخلص يحي أبوزكريا

الإثنين 12 كانون الثاني – يناير 2009.

طبعاً وإلى يومنا هذا لم أتلق الرد, وجاءني الرد بعد بداية نقدي لعزمي بشارة, و كان الرد طبعاً وقفي الفوري عن العمل!

حيث دعاني مدير الشؤون الإدارية الجديد الذي جاء به المدير العام من الأردن, وهو ببحث عن أردنة

الموظفين لغرض في نفس يعقوب, والمدير الإداري يدعى جمال بسيسو :

فقال لي جملتين لا ثالث لهما : المدير نبيل العتيبي يوقفك عن العمل, وستستلم حقوقك كاملة.

فقلت له : والذي رفع السماء بلا عمد, لا تعرفون من ظلمتم, أيتم الوقف شفاهياً وبدون مذكرة إدارية, عموماً أنا أكبر من أحدثكم ما دام هذا الأسلوب الهمجي عنوانكم, وسوف يتواصل معكم محاميّ الذين تبرعوا بإيصال المسألة إلى القضاء اللبناني, وقال لي هؤلاء المحامون : عيب عيب على قناة القدس الفضائية التي تبث من بيروت مفكراً عربياً مسلماً حراً بهذه الطريقة ...

عموماً لقائي مع مسؤولي قناة القدس الفضائية سيكون في دور القضاء اللبناني والدولي, وحلبات الإعلام المكتبوب والمسموع والمرئي.

ولقائي مع تفكيك فكر عزمي بشارة بأدواتي النقدية يبدأ غداً, في الحلقة الثالثة, وسأعود بكم إلى بداياته في الناصرة, فجامعة حيفا, فالجامعة العبرية, فجامعة هومبلدت بألمانيا, وأعدكم أن لا أخلط بين الفكري والسياسي.

سأبدأ بالمباني الفكرية فقط, وهي الأخطر, وتتويج الفصول الأخيرة بالمواقف السياسية, ولماذا استهداف حسن نصر الله فكرياً, والمشروع الصهيوني – العربي الإعتدالي لإفراغ شخصية حسن نصر الله من محتواها الفكري .. مع بعض الوثائق و الأسرار ......

طبعاً قبل نشري لبعض الفصول, قررت قناة القدس وقفي عن العمل بشكل تعسفي, فماذا لو فتحت كل الملفات ...!!
ترقبوني في الحلقة الثالثة – 3- يحي أبوزكريا.
الزرماني
الزرماني
:: عضو شرفي ::
:: عضو شرفي ::

تاريخ التسجيل : 12/04/2009
عدد الرسائل : 823
الجنس : ذكر
عزمي بشارة  المفكر الأجوف بقلم يحي أبو زكرياء  ج1 34m89662

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى