دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 19 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 19 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 462 بتاريخ الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 14:24


 
   
     - قسم الشريعة الإسلامية
- النقاش السياســــــــي
- أقلامنا . . . . .
- أخبار الرياضة المحلية
- أخبار ميلـــــــــــــــة
- أخبار وقضايا المدينة
- قسم المجتمع المدني
- مناسبات خاصة جدا .
- شكاوى واقتراحات .

   
 
   
   

ملحمة عين قمرة بلدية حمالة ولاية ميلة

اذهب الى الأسفل

ملحمة عين قمرة بلدية حمالة ولاية ميلة Empty ملحمة عين قمرة بلدية حمالة ولاية ميلة

مُساهمة من طرف أبوزكرياء في الثلاثاء 29 يناير 2013 - 3:42

تمهيد:
عين قمرة مشتة تقع ببلدية حمالةولايةميلة
تتوسد جبل مسيد عائشةوالذي وقعت به ملحمة كان قائدهابلقاسم فنطازي المكنى بلقاسم السوفي
الذي مسؤول الناحية الثانية المنطقة الثانية الولاية الثانية
وجرت الملحمة بعد الاعلان عن الحكومة المؤقتة19سبتمبر 1958
وكان سبب المعركة قتل المجاهدين للنقيب الفرنسي المكنى :
المغلف بعين قمراء بلدية حمالة يوم25سبتمبر1958
حيث شنت القوات الفرنسية حملة عسكريةبالمشاة والدبابات والمدفعية والطيران على مشتة عين قمرة وجبل مسيدعائشةوالمشيتة.
فكانت ملحمة بين المجاهدين والقوات الفرنسيةدامت يوما كاملا ولم تستطع القوات الفرنسية اقتحام المغارات في الجبل أو الوصول لها لاستماتة المجاهدين في الدفاع عنها لأنها كانت تأوي كل سكان مشتة عين قمرة.
سقط على اثرها شهداءوجرحى وجلهم أطفال ولا زالوا يعيشون الى الآن ويتذكرون هذه الملحمة وما تركت في نفوسهم من آثار.
وكيف تكفل بالسكان المجاهدون وترحيلهم ليلا بعد فشل القوات الفرنسية في الوصول لهم مع توزيعهم على المشاتي المجاورة...
  أولا----عين قمرة :
مشتة صغيرة تقع في دوار بني هارون الناحية الثانيةالمنطقة الثانية القسم الثاني الولاية الثانية
ومسؤول الولاية علي كافي ومسؤو ل الناحية الثانية: بلقاسم فنطازي.والذي يكنى سي بلقاسم السوفي وهو الذي قاد هذه المعركة وأعد الكمين للنقيب المغلف. وهذه المشتة حاليا لازالت عامرة بأهلها ولا زال فيها من كانوا أطفالا وعاشوا المعركة ومنهم الجرحى وذاكرتهم لازالت حيةحيث لافرق بين حكاياتهم عن المعركة وما يرويه قائد المعركة في شهادته الموقعة من طرفه وبعين قمرة منبع طبيعي للماءسميت المشتة باسمه وكانت مياه هذه العين لسكان المشتة للشرب وسقي الأشجار
وجزء من مياهها  ينقل في قنوات الى الثكنة العسكريةلاصاصالتي يقع في  كراف لوط والتي تسمى حالياباسم : الشهيد:مخلوف حيث كان في كرافلوط لاصاص والمسؤول عليه هو:
النقيب المغلف وهو فرنسي لايعرف السكان لقبه واسمه وانما يكنونه:
بالمغلف القادم الى هذه المنطقة من حرب الهند الصينية.
وكانت تسكن معه زوجته والتي  لعبت دوره السياسي حيث فتحت قسما دراسيا لتعليم أطفال كرافلوط.وكانت وسيلة تنقل المغلف وعساكره في المشاتي البغال والأحصنة لمخادعة المجاهدين والمواطنين ونتيجة لأن المنطقة تقع جل مشاتيها في أماكن وعرة.مع اتقان هذا الضابط الفرنسي :
للهجة الجزائريةوالتي بها يتحاور ويستنطق المواطنين ويقيم معهم العلاقات.......
ثانيا----مركز الثورة التحريرية:
يقع أعلى مشتة عين قمرةوبالقرب من جبل مسيد عيشة بأمتارويسمى المكان الذي يوجد به المركز:
بالمشيتة.
وكان هذا المركز يعج بالمجاهدين القادمين له والمغادرين له من جميع أنحاء الولايةلوجوده بمكان استراتيجي قربه جبل مسيد وكاف السماءوالجبال المجاورة له وكان بالمنطقة في ذلك الوقت الذي نصب فيه الكمين للنقيب المعلف :
ثلاث فرق من المجاهدين وتعدادهم حوالي 130مجاهدا
وكان من الحاضرين بالمعركة المجاهد:بو النمر...........والذي لازال على قيد الحياة أطال الله عمره حيث يروي ما رواه قائده السوفي وما يرويه المواطنون عن هذه الملحمة..  
ثالثا----المجاهدون الذين نفذوا الكمين للنقيب المغلف:
كان النقيب الفرنسي مغروراوفي اعتقاده بأنه بسياسته التي انتهجهامع السكان قضى بها على الثورة التحريرية وما ملكه من خبرة عسكرية في الهند الصينية كافية له لابعاد الشعب عن الثورة مع تظاهره وهو يمتطي جواده أوبغله في الأرياف التابعة لثكنته بأن الثورة التحريرية انتهت.ولكن ما لم يحسب له حساباما ان أعلنت الثورة التحريرية عن  الحكومةا المؤقتة حتى اجتمعت قيادة الثورةوقررت اعلان التحدي والتصدي للقوات الفرنسية والعملاءلمدة 20يوما
وكان قرار مسؤول الناحية الثانية الولاية الثانية جمع مسؤولي الأقسام السياسيين والممولين والعسكريين وأفواج الانقضاض والتخريب لتنفيذ المخطط التالي:
01حفر الطرقات وقص أعمد الكهرباء والهاتف
02/ تدمير عيون ماء الشرب على مراكز العدو
03/ وضع العلم الوطني في قمم الجبال
04/اتلاف محاصيل الكونون
05/نصب الكمائن
06اعدام اعداء الشعب من عملاء الكونون
07/ وكان مركز القيادة للمجاهدين للاشراف على العمليات والتنسيق عين قمرة.
حيث وضع العلم الوطني بقمة جبل مسيدعائشةوكلف قائد الناحية الثانية لحراسة العلم المجاهد:
عبد الله لغريب المعروف :- بالحديد يأكل خوه مع فوج مع المجاهدين وعند كل صباح ينادي عبد الله لغريب بأعلى صوته:
الله أكبر...الله أكبر...الله أكبر..
ثم يطلق الرصاص
وكان  عند ما يسمع الرصاص النقيب لمغلف  يقول مرددا أف...أف.. سالوبار وكان يعتقد النقيب لمغلف والذي كان ضابطا في الهند الصينية انها مجرد فرحة للمجاهدين باعلان الحكومة المؤقتةولكنه كان آخذا حذره حيث تنقل الى عين قمرة ومعه 105جنودلتفقد عين قمرةالتي صار ماؤها لايصل ثكنته في كرافلوط لقطع المجاهدين الماء عنها.
وكان يركب بغلا ومعه كلب فأصلح جنوده قناة المياه لتصل ثكنتهم...وبعد ما أصلح العين التي خربها المجاهدون هش كلبه ليسوق بقرات للمواطنين الى ثكنته.وكان قائد الناحية سي عبد القادر السوفي يتابع كل تحركاتهم مع عدهم جنديا جنديافكان عددهم حسب شهادته 105جندي وحاول المجاهدون التصدي لهم ولكنه أمرهم بعدم الهجوم.مع الآلام التي أصابت قائد الناحية وهويشاهد استيلاء لمغلف وجنده على ماشية السكان حسب ماذكره في شهادته.
 وفي اليوم الموالي عاد الى عين قمرة ومعه حوالي 15 جنديا حسب ما تتذكره ذاكرة الشعب
لأن القائد السوفي أخذ قراره بمهاجمتهم مهما كان عددهم مماجعله لايهمه عددهم فلم يقم بعدهم أوتكليف من يعدهم.
وانطلق فرسان الحرية لتنفيذ المهمة وهم:
--- المجاهد:لكنوش المكنى باباي
---بوسمينة صالح
---بوسمينة لحباسي
ومعهم طفل اسمه:
كرباش نور الدين
يعرف النقيب لمغلف ليدلهم عليه. وانطلق الهجوم على النقيب المغلف وجنوده حوالي الساعة الثالثةمساءا
وفر هو وجنوده ولكن الفرسان لاحقوه وبالقرب من عين قمرة بمكان يسمى البورحيث تم مصرعه  ومصرع حامل الراديو وحاول حامل الراديو الفراروهو جريح و يطلق النار من مسدسه على المجاهدين
فلاحقه المجاهدان:
---    السارجان أحمد
---    وبوسمينة بوجمعة
         وأردوه قتيلا ونزعوا منه مسدسه والراديو ولباسه العسكري
         كما نزع من النقيب : ماطه46
وعاد المجاهدون لمكان القيادة للقاء قائدهم ومعهم هدية للشعب الجزائري وسكان المنطقة بمصرع النقيب لمغلف..
تشرد من جاؤا مع النقيب المغلف من الجنودفي شعاب المنطقةفارين والمجاهدون يلاحقونهم من مكان لآخرحتى اقتربوا من ثكنة كرافلوط.فاهتزت الثكنة للخبر الصاعقة مقتل نقيبهم وأعدوا مع  المساء والليل العدة وبالأضواء الكاشفة لجلب جثث  قتلاهم... وكانت زوجة النقيب: صراخها ونواحها يهز كرافلوط.
رابعا---/سير المعركة حسب تخطيط قائدها:
بعد قتل النقيب لمغلف وبلوغ الخبر ثكنةكرافلوط أرسلت الطائرات الحربية لقنبلة جبل مسيد عائشة
     ورد عليها الجنود باطلاق النار فغادرت الطائرات المنطقة مع اتخاذ قائد المعركة بلقاسم السوفي قراره بمواجهة العدوفي يوم الغد مع عدم الانسحاب.
وطول الليل كان يشاهد المجاهدون الشاحنات العسكرية الفرنسية وهي تنطلق من ثكناتها باتجاه عين قمرةمشعلة أضواءها  وكانوا منهمكين في الاستعداد للمعركة مع التخطيط لحماية سكان المنطقة والذي فروا من مساكنهم محتمين بالمجاهدين ومغارات جبل مسيد وصخوره  مع اتخاذ قائد المعركة لقرارحاسم  لخوض المعركة ومواجهة الطيران الحربي والجيش الفرنسي الزاحف على جبل مسيد وحماية المواطنين الذين اختموا بمجاهديهم حيث أمر:
     فرقة الزليطي بحماية ظهور المجاهدين والشعب من الشمال.
    وأمر فرقة لحجر بحماية الشعب والمجاهدين من الجنوب.
وبعد طلوع النهار بدأت المعركة فقام العدو بالهجوم على مواقع المجاهدين والشعب بالدبابات  ومدافع الهاون والطيران  مدة ساعة.
ثم تلاها هجوم عساكرهم وكان التصدي لهم فحصدالمجاهدون منهم الكثير  ففروا منسحبين لتتقدم الدبابات للمرة الثانية .
فتم مواجهتهاوكان منتصف النهار  ومع الدبابات هجوم للجيش الفرنسي فواهجههم   المجاهدون.    وبعد معركة شرسةدامت ساعات.
لم يستطيعوا حتى الوصول لسفح جبل عائشة والمغارات التي كانت ملجأا للمواطنين فحصدالمجاهدون منهم الكثير  فانسحبوا خائبين وقد بدأ الليل يرخي سدوله.
حيث أمر القائد بلقاسم السوفي المجاهدين بالانسحاب من جبل مسيد عائشةولكن بعد اخراج جميع المواطنين من المغارات والجرحى والتكفل بهم ونقلهم لمشاتي أخرى هم والجرحى ثم يكون انسحاب المجاهدين.
أي أن المجاهدين هم آخر من ينسحبون لتأمين المواطنين
حيث تم تنفيذ أمر الانسخاب بكل دقةولازال سكان مشتة عين قمرة يتذكرون كيف تم توزيع العائلات على سكان المشاتي التي استقبلتهم بالفرح حيث كل عائلة تتكفل بعائلة وتحتضنها بكل أخوةوالمشاتي التي استقبلتهم هي:
مشتةالقلعين
ومشتة البادسي
وكان عدد الأسر حوالي عشرين أسرة محتمية مع المجاهدين في مغارات جبل مسيد عائشة.
 خامسا---الشهداء المجاهدون:
01-بوعندل سعيد:
        كان مع قائد المعركة تحت صخرة كبيرة وعند قنبلةالطائرة لموقعهما تكسرة الصخرةواستشهدالمجاهدسعيد بوعندل وهو شاب و  كان بجوار قائده ولم يصب بأي جروح أو اصابة وانما استشهد نتيجة ضغط الهواء حسب شهادة قائده.
02/عمار قريقة:استشهد وكان جريح قبل المعركة
سادسا-- الشهداء المدنيون:
01--بوسمينةسعيدة:طفلة لم يتجاوز عمرها 5سنوات
02--بوسمينة حدة
03--بوسمينة ذهبية--
04-- ناموس خديجة
05--كرباش الطاهر:شيخ هرم
06--كرباش الزغدة:عجوزبو النمر شعبان
سابعا-- الجرحى:
كل الجرحى مدنيون وهم:
01--قوقة محمد:طفل
02--قوفةعلي: طفل
03-بوسمينةحورية: في مرخلة الشباب
04--بوسمينة الدوادي :طفل
05--بن ضاح حدة
 ثامنا---عدد القتلى والجرحى من الجيش الفرنسي
لم يستطع قائد المعركة المجاهد بلقاسم فنطازيالمكنى ببلقاسم السوفي احصاء عدد القتلى حسب
شهادته
وحسب الهجوم والانسحاب من طرف القوات الفرنسيةمع القنبلة بالطائرات ومدافع الهاون واستعمال المذرعات ولكنها فشلت في وصول جيشها للمغارات التي يحتمي فيها الشعب ماعدا قذائف مدفعية أصابت أبواب بعض المغارات ليكون جل الشهداء  والجرحى أطفال ومدنيون
ويستنتج من هجومات القوات الفرنسيةوصدها من طرف المجاهدين ليوم كامل مع تراجعها تحت ضربات المجاهدين بأنها كانت في صفوفها خسائر فادحة.
ونظرا لسنوات خلت أي أكثر من خمسين سنة عن المعركة
فان سكان المنطقةالذين حضروا تلك المعركة من أطفال حرحى لازالوا على قيد الحياة يتذكرون حسب ماحكى لهم الكبار بعد المعركة حيث يقول أحدهم :
ان يعقوب محمد
والذي جلبته القوات الفرنسية معها من حمالةليكون في المستشفى الميداني لقوات المستعمروالذي وضعته في عين قمرة
وهو مكان قريب من ميدان المعركة بجبل مسيد عائشةوكان جلب يعقوب محمدللمساعدة في المستشفى الميداني فقد شاهد العشرات من القتلى والجرحى من القوات الفرنسية
ملاحظة:
كل ماذكر أعلاه
مرجعه  وثيقة للمجاهد بلقاسم فنطازي المكنى ببلقاسم السوفي
وكان هو قائدة المعركة والمسؤول للناحية الثانية
وكذلك المجاهدبو النمر .....الذي كان حاضرا بالمعركةومجاهدين ومواطنين كان اللقاء معهم في عين قمرة
بحضور قسمة المجاهدين ومندوبيتها
والأمين الولائي لمنظمة المجاهدين ورئيس البلدية
والمعركة أو ملحمة عين قمرة
كما وصفها المجاهد بلقاسم السوفي
لازالت تحتاج لتدقيق وضبط الأسماء ومعرفة لقب واسم النقيب المغلف....وحاصة أن الفترة بعيدة والذاكرة يصيبها النسيان والموت تحصد المجاهدين والمواطنين الذين عاشوا الثورة التحريرية

https://www.facebook.com/notes/tayeb-bzir/%D9%85%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A9-%D8%B9%D9%8A%D9%86-%D9%82%D9%85%D8%B1%D8%A9%D8%A8%D9%84%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%AD%D9%85%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A9%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A9-/10151186257941851
موقع يحكي عن القتلى من الذين كانوا مسؤولين على لsas
http://www.miages-djebels.org/spip.php?article83
أبوزكرياء
أبوزكرياء
:: عضو شرفي ::
:: عضو شرفي ::

تاريخ التسجيل : 18/01/2010
عدد الرسائل : 272
شهر أكتوبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى