دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 462 بتاريخ الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 14:24


 
   
     - قسم الشريعة الإسلامية
- النقاش السياســــــــي
- أقلامنا . . . . .
- أخبار الرياضة المحلية
- أخبار ميلـــــــــــــــة
- أخبار وقضايا المدينة
- قسم المجتمع المدني
- مناسبات خاصة جدا .
- شكاوى واقتراحات .

   
 
   
   

خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه-

اذهب الى الأسفل

خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه- Empty خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه-

مُساهمة من طرف الشيماء في الأحد 18 مايو 2008 - 10:40

.........وانتهى ليلُ بيداءه



لسعات أرضها العطشى تخبرنا بمقدار ضمئها دون أن تصرخ
دون أن تطالب بالماء إنها الكبرياء التي ترتسم على رمالها لتعلن لنا بأن الأيام واسعة وكبيرة لكن لسعاتها أكبر لتنذرنا بأن احتفظوا بما في جعبتكم من ماء فستأتيكم أياما عِجاف
فرويدكم لاتزهو بأنفسكم ولاتغركم البيداء وليلها الهاديء الجميل

ساعة يحاول المرء ان ينال نشوة قليله بالتفافه حول موقد من نار يمنحه لهنيهه بعض الدفء والجمال الاخاذ
يتوهم بأنه والأرض يتكلمان ويفرح بعمق لأنه مجبول على حب مافطره الله عليه
وهو من تراب
لأجل ذلك يقوده الحنين إليها
يكلمها وتكلمه
ليقنع نفسه أنه حقق إنجازا ًً نال به وهما ً اسمه النصر منحه إياه احساسه بأنه والارض على وفاق
ليخبرها بهمس عن الهمس ِ الغاضب
كان لهمسه سكون أراد به أن يكون ليرسم خارطة لحيا ته يملأها بكل الخطوط والإتجاهات ليجعل منها قطبين فقط يتنافران لكن متفقان على انهما يجب أن يبقيا معا ً
تحت اي ضغط وتحت اي ظرف
همسه الحزين الذي صار يكلمه فرحا ً به انه احتل مكان الصمت وسيطر عليه
فجلس يحدث الصحراء تلك السيدة الصامتة بالذي جعله يستبدل صمته بالهمس واي شجاعة تلك التي استجمعها ليتنازل عن صمته الجميل وهاهو يخبرها

سيدتي الصامتة


كان لي صمتا ًجميلا ً
إحتضنته بحنان
حفظته لسنين طويلة
افرطت في مداراته
كنتُ أهمس له ويهمس لي
جعلته صاحبي الأصيل في طريق سفر عسير
كم شقيت به وكم أحببته
أحببت صمتي الساكن الهاديء
وتوجته ملكا ًعلى كل كلماتي
وأعطيته صلاحية الإمساك بزمام أموري وحياتي
حتى ثار فجاءة واعلن العصيان
تمرد علي
أعلنها حربا ًضروس
دامية مؤلمة
خلفت بؤسا ً وشقاء
ودمار لمشاعر كانت مصانه
اعلنها دمار
وأبّى السكون

أبّى أيتها السيدة أبّى
ليتك تعيريني بعضا ًمن كبرياء ِصمتك السامي
ليتك تمنحيني حلما ً دافئا ً لأعود اليه نقيا ًولو في الخيال
ليتك سيدتي
ليتك نطقها بحزن وغضب كمن يحاول أن يخرج ذاته ليزجرها على مااجرمت في حقه
امسك بحفنة رمل ساخنة
ونثرها في الهواء
صارخا ً
ليتك

سيدته الصامتة قررت التخلي عن صمتها لترد على تساؤلاته التي أتعبتها قبل أن تتعبه

نطقت

وحدك من بين الالام نهضت
وحدك من بين الملايين صرخت
إذن افهم وأعرف انك وحدك من كان ومن سيكون
وأقبل
ان تبقى انت كما أنت
لِمَ بقيت ؟
لترحل
إفعل
ثم ترجل
واخبرنا بمافعلت
ولِمَ قررت أن تكون فارسا ً بلا جواد ؟
فجوادك أبّى الرحيل
أبى
فهو للماضي الجميل الصامت يصون
إفعل لعلك تجد من يخبرك
حين تعود
ان جوادك
رحل

حاوَلت إفهامه بالقادم الصعب لكنه أبى
حاولت إقناعه بأن الحياة قد تكون لحظات جميلة يتوهمها لنفسه ليرسم لها مسارا ينسيه همسه الجريح وسرعان مايفيق منها على
لسعات رمال ساخنة محرقة
وتصريح بالحق يؤنبه بانك لاتستحق السير على الرمال
قادتك اوهامك اليها وانستك انك حافي القدمين
لو كنت تعرف ان الرمال ساخنة لما حلمت بالصحراء
لو كنت تعيش واقعك لما تجرأت على ان تبحث عن الوفر وسط الصحراء
انها الصحراء التي تحيل نظارة الوجه الى خشونة قاسية تغير ملامحه لتنسيه شكله واصله وتاريخ ميلاده

حاولت
لكنها عجزت
التزمت الصمت حين عجزت عن إيصال ماتريد
وبألم أصبحت تنتظر صباح جديد
وهاهو صباحها حارا ًقاسيا ًلاذعا ً
قالت له بألم وحزن :ألم أقل لك ياصاحبي بأن القادم أتي
لملم اشلاءك فقد بزغ الفجر وسيأتيك النهار
كلماتها أنسته الليل ونشوته فقد أستفاق على نبرات حزن وألم من السيدة الصامتة
جاءتك الشمس ياصاحبي تلك التي كنت تتغزل بها
فماأنت فاعل ؟
كيف ستقي نفسك من حرارتها ؟

ام إنك تظن ان الحياة كلها سهر ونشوى ولحظات دافئة وظلال لقمر يتنازل عن نوره للحظات ويمضي بكبرياءه وجماله ليتركك تصارع حرارة الشمس بقسوة
ألم يأتك نذير ؟
ويل ٌ لك من السعير
ها أنت حافي القدمين
هاأنت ضمأن ووحيد ومتعب
كيف بك الان ؟
هاهي الصحرا ءالتي كنت تتسامر معها مساءً
هاقد طلع نهارها
فتحمل ياصاحبي لسعات أرضها ،حرقة شمسها
ما أنت فاعل ياصاحب القافلة ؟
من قال لك ان تضيع قافلتك ،وصحبك وأهلك
واعمالك أضعتها هباءً منثورا

كيف لك بالقافلة ؟

اجابها بحزن

كيف لي ؟

لاأعرف ياسيدة الصمت
فقد أذنبت بحقها

تركت لها الحرية وتناسيت أنها لاتجيد استخدامها
تركت لها أن تحمل الهمّ ونسيت ان الهم مانخطط له نحن
تركت لها ان تختار الصمت ونسيت أنها تحتاج إلى الكلام أحيانا ً
تركت لها أن تهمس ونسيت أنها لاتجيد سوى الصراخ
تركت لها أن تسكت عن الحق ونسيت انها ستكون شيطان اخرس
تركت لها ان تهفو ونسيت ان معظم النار من مستصغرِ الشرر
تركت لها أن تبكي ونسيت أن دموعها لايسمع صداها إلا روحها الثكلى
تركت لها أن تأخذ من الزمن لحظات ونسيت انها تحتاج لإدخارها للمستقبل
كان لها مستقبل
وفجأة
تركتها تنساب وراء الأفق تحاول عاجزة الرجوع وما من سبيل


الى الله عد ياصاحب القافلة ( اجابته بقسوتها المعتادة )



رد شاكرا قسوتها مستغربا ً قوتها محاورا ًصمتها


سيدتي الصامتة بكلماتك
مسحت الدمع
مسحت الحزن
مسحت الهمّ
ودون أن تشعري مسحت الفرح وتركتيني وحيدا
قولي سيدتي من أي شيء أنت ؟

كلميني عن صمتك

سموك وقوتك

صبرك ، حزنك ، ألمك

حلمك ، شبابك

كلميني لأعرفك
أصلك وميلادك
وانطقي بماشأت ودعي القلب يداوي جراحك

أ كملي مشوارك وأكتبي اسمك وعنوانك

فربما للمستقبل احتاجك

لأشكرك لأنك ِاعطيتني يوما ً قمة عنفوانك

وأعرتني صمتك

وعلمتيني أن أحيا

أن اعطي

أن أكتب

أن أصرخ

أن أغضب

أن أكون

أن أعرف ان الحياة لاتنتهي عن حد

بل اني سأحيا ما أردت أن أحيا

بعطاء ٍ دون حدود
وكتابة دون قيود
وحب موت برغبة ٍ للخلود
وكينونة لاتعرف الخوف ولاالحزن ولاتعترف بالقيود


علمتيني ...

أنني راحل ومامن خلود
ولغير الله مامن وجود
علمتيني
ان البقاء لله وحده
وليس لغيره اي خلود

علمتيني ان الحياة دار سفر

محطتنا فيها سجود وسجود وسجود


فياسيدة الصمت
عرفت حكمتك انها في قسوتك
وسأرحل باحثا ً عن جواد ٍ أبّى الرحيل

وقافلة أبت الهمس البديل

سأرحل
وبالرمال ِسأقبل

لأن أكون شوكة وسطها
تزهو بنفسها وبأشواكها
فقناعتها الآن أنها بالاشواك تعيش

سأعيد قافلتي وجوادي

لأجعل من الأشواك قلما ً

ومن الرمال قرطاسا ً

وتحت الشمس سأدون همساتي

لتكون شاهدا ً على ندمي وحزني وآلامي وذكرياتي
سأرحل

أنهى حواره والبيداء ورحل



ترك أثرا ًعلى الرمال بكلماته ِ

جلبت السيدة وشاحها وغطت كلماته

حتى لاتبعثرها الريح

وصمتت ......


................. ورحل

وعاد يبحث ُ في الصحراء ِ عن ذاتِه


من ذكريات 1994


عدل سابقا من قبل الشيماء في الأحد 25 مايو 2008 - 23:48 عدل 1 مرات

الشيماء
عضو
عضو

تاريخ التسجيل : 23/04/2008
عدد الرسائل : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه- Empty رد: خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه-

مُساهمة من طرف SamiFX في الأحد 18 مايو 2008 - 14:05

بارك الله فيك على هذه الكلمات الجميلة جدا
حسك مرهف وشعورك رقيق
حقا، لقد اسمتعت بقراءتها .. لكن نهايتها اشعرتني بالحزن قليلا


خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه- 0806540009whitedunepostag9
SamiFX
SamiFX
عضو نشيط
عضو نشيط

تاريخ التسجيل : 27/01/2007
عدد الرسائل : 206
الجنس : ذكر
خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه- DZQ80176


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه- Empty رد: خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه-

مُساهمة من طرف AmInx0o في الأحد 18 مايو 2008 - 21:08

حاجى فور راكي رايحة تطيريها ل احلام مستغانمي





راني نكسر برك والله عجبتني بزاف هتا انا نكتب شوية شعر
المثابرة خوكي امين

_________________
خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه- Images-92959e2284
AmInx0o
AmInx0o
°° إدارة منتدى فرجيوة °°
°° إدارة منتدى فرجيوة °°

تاريخ التسجيل : 13/04/2008
عدد الرسائل : 5414
الجنس : ذكر
العمر : 31
خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه- 194-26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه- Empty رد: خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه-

مُساهمة من طرف ferdjioua في الأحد 18 مايو 2008 - 23:06

مشكوووووووووووووورة على الخاطرة
اتمنى لك التوفيق
ferdjioua
ferdjioua
عضو نشيط
عضو نشيط

تاريخ التسجيل : 03/12/2007
عدد الرسائل : 158
الجنس : ذكر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه- Empty خاطرة رائعة

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 23 مايو 2008 - 14:48

و الله نص جميل و يدل على تملكك لموهبة تستحق التشجيع.. نتمنى منك المزيد في الركن الثقافي و الأدبي

_________________
توقيعي يشبه بعض كتاباتي:
*حصريا * ..فرجيوة كوم يحاور الرسام الكاريكاتوري جمال نون
*خاطرة*..هذيان حبر على وقع الضجر
*حصريا*الروائي "بشير مفتي" في حوار مع منتدى فرجيوة
Admin
Admin
°° مؤسس منتديات فرجيوة التاريخية °°
°° مؤسس منتديات فرجيوة التاريخية °°

تاريخ التسجيل : 26/01/2007
عدد الرسائل : 2130
الجنس : ذكر
العمر : 38
خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه- 65955aeb

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه- Empty رد: خاطرة من تاليفي -وانتهى ليل بيداءه-

مُساهمة من طرف aminegeo في السبت 7 يونيو 2008 - 17:03

مشكوووووووووووووووووووووووورة راكي دايرة حالة
aminegeo
aminegeo
:: عضو شرفي ::
:: عضو شرفي ::

تاريخ التسجيل : 01/06/2008
عدد الرسائل : 2340
الجنس : ذكر
الدولة Algérie
مراقب سابق


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى